العبدالجبار يدشن ورشة عمل التعليم الأهلي ” المباني التعليمية بين الواقع والمأمول “


العبدالجبار يدشن ورشة عمل التعليم الأهلي ” المباني التعليمية بين الواقع والمأمول “



( الصحيفة الإعلامية ) سعيد الأحمري:

رعى مدير تعليم الخرج الدكتور عبدالرحمن العبدالجبار صباح الثلاثاء 17 رجب 1439 ورشة العمل التي عقدها التعليم الأهلي بعنوان ” المباني التعليمية بين الواقع والمأمول ” بحضور مدير التعليم الأهلي الأستاذ فهد الداعج ومستشار شركة تطوير المباين المهندس عادل الصبيحي, ومساعد مدير تعليم الخرج للشؤون المدرسية الدكتور صالح الدويلة, والمساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة سماح آل ذيبان ورئيس الإشراف التربوي الأستاذ صالح الحديثي ورئيس قسم التوجيه والإرشاد الاستاذ محمد الطشه وعدد من المشرفين والمشرفات وملاك المدارس الأهلية والأجنبية بالمحافظة وقادة وقائدات مدارس التعليم الأهلي والأجنبي.

في بداية اللقاء ألقى الأستاذ بندر الحربي كلمة التعليم الأهلي رحب فيها بالحضور ولخص الإنجازات التي قام بها التعليم الأهلي خلال الفترة الماضية حيث زاد عدد مدارس التعليم الأهلي والأجنبي بالمحافظة حتى بلغ 100 منشأة أهلية في فترة وجيزة, وحصول أحد مدارس التعليم الأهلي على جائزة التميز وتحقيق عدد من الطلاب والطالبات في التعليم الأهلي مراكز في منافسات محلية ودولية وفي اختبارات القدرات والتحصيلي.

وألقى مستشار شركة تطوير المباني المهندس عادل الصبيحي ورقة عمل عرج فيها على أهم الاشتراطات والمواصفات الفنية التي تشترطها الشركة لإجازة الرخص للمستثمرين, وتقسيم مناطق المملكة إلى ثلاث قطاعات بناء على معايير محددة منها بيئة الاستثمار والجغرافية وذلك لتشجيع المستثمرين في مجال التعليم على تقديم أفضل الخدمات التعليمية وفق شروط ومقاييس ومعايير محددة لكل مرحلة من رياض الأطفال إلى الثانويات.

وعرج الصبيحي على عدد من البرامج التي أطلقتها الوزارة والشركة لتطوير المباني الحالية, منها برنامج استفادة الخاص بالاستفادة من المرافق, وبرنامج تدرج للإنتقال من المباني المستأجرة إلى مباني مصممة لأغراض تعليمية, وبرامج أخرى وتطوير أدخل ليساهم في تقليل الإجراءات وتوضيح الإشتراطات واختصار الزمن لإنجاز المعاملات والاستفادة من الخدمات الإلكترونية لتحسين بيئة العمل.

وسلم مدير تعليم الخرج الدكتور عبدالرحمن العبدالجبار الدروع للمكرمين والرعاة.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

..................................