تعليم الخرج يطلق جائزة العمل التطوعي بقيمة مائة ألف ريال


برعاية شركة الجامعة للتعليم والتدريب ..

تعليم الخرج يطلق جائزة العمل التطوعي بقيمة مائة ألف ريال



(الصحيفة الإعلامية)تصوير@محمد دخيل:

دشّن سعادة مدير التعليم بمحافظة الخرج الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله العبدالجبار صباح اليوم الأربعاء الموافق 14 / 5 / 1439 هـ في مقر الإدارة الرئيس  جائزة تعليم الخرج للعمل التطوعي برعاية شركة الجامعة للتعليم والتدريب وبقيمة مائة ألف ريال بحضور الدكتور فيصل الشدي المشرف العام على شركة مدارس الجامعة للتعليم والتدريب.

وقد أوضح مدير تعليم الخرج الدكتور عبدالرحمن العبدالجبار أن الجائزة تأتي ضمن الحراك الثقافي والتعليمي الذي تعمل عليه إدارة التعليم من أجل تهيئة الميدان للبذل والعطاء وتوفير كافة الاحتياجات والبيئة الصحية المناسبة للميدان كونهم اللبنة الأساسية ومنطلق الإبداع ومستقبل الوطن.

وأكد العبدالجبار أن هذه الجائزة أتت بدعم  ورعاية ” شركة الجامعة للتعليم والتدريب ” بمبلغ مائة ألف ريال وتم توقيع العقد صباح اليوم لإعلان إنطلاق أعمال الجائزة وسيتم إرسال التفاصيل على المدارس لتوسيع دائرة المشاركة وتحقيق الهدف السامي للجائزة.

وتابع  العبدالجبار بأن العمل التطوعي أصبح أكثر من أي وقت مضى عنصرًا مهمًا في تنمية الأوطان، بما يتسم به أبناء المجتمع من قيم العطاء والتعاون، هناك كثير من الأفراد لهم سجل حافل في دعم التطوع،و لديهم الرغبة والقدرة على بذل المزيد لمجتمعهم، وأن تتاح لهم الفرصة لخدمة وطنهم عبر العمل التطوعي وفقًا لأطر مؤسسية وبرامج تتسم بمضاعفة الأثر.”

وأضاف تُقدَّم هذه الجائزة لمجموعة من المتطوعين من  تعليم الخرج، حيث سيتنافس المتقدمون للظفر بجائزة أفضل عمل تطوعي، وعلى كل مشترك أن يقدّم مقترحًا عن نوع العمل التطوعي، وأن تتركّز المقترحات في الأعمال التنموية المستدامة التي تنفع الوطن وتُنمّي من قدرات المواطنين، كما ستُسهم هذه المبادرة في جميع العاملين على العمل التطوعي في مجال أعمالهم وتخصصاتهم، بهدف أن يكون أثر هذه الأعمال أكبر من خلال نشر المعارف والخبرات بين أبناء المملكة.

وقال العبدالجبار بأن شركة الجامعة ملهمة للمدارس الأخرى وعطفا على الجوائز السابقة مثل جائزة التميز للمعلم والمعلمة وكان لها أثر كبير حيث ساهمت في زيادة مستوى المنافسة مما أدى إلى تحقيق الإدارة للعديد من الجوائز على مستوى الوزارة, وهذا أتى بفضل الله ثم بإقرار مثل هذه الجوائز والفعاليات لا سيما وأن هناك مدارس بادرت ولازالت بشراكات كبيرة والشراكات لا تأتي إلا بخير ، وفي ختام كلمته شكر شركة الجامعة للتعليم والتدريب مثمنا دورهم ودعمهم المتواصل لجميع برامج الإدارة ومساهمتهم في دعم الاعمال التطوعية ، وكذلك الشكر موصول لرئيس النشاط الطلابي وجميع الزملاء في قسم النشاط على عملهم الدؤوب في تفعيل البرامج الهادفه للميدان التعليمي .

من جانبه قال الدكتور فيصل الشدي بأن مدير التعليم طرح فكرة الجائزة على شركة الجامعة نهاية العام الماضي وقرر مجلس الإدارة إقرار الفكرة, وخرجنا من دائرة عمل المعلم والمعلمة إلى نشر ثقافات توعوية أكبر كثقافة العمل التطوعي وتم تأييد رؤية الإدارة ومدير التعليم وتم طرح مبلغ 100 ألف كجائزة لهذا العام ونرجو بأن يكون لها صدى وأثر في تعليم المحافظة وفي أبناء المجتمع وأشدد على أن تفاعل المجتمع والطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات هو المحفز لهذه الجائز, ولولا التنظيم والتسهيلات والدعم الذي نجده من الإدارة لما تحقق كل ذلك.

وقال الشدي بأن شركة الجامعة شركة استثمارية لكنها تستثمر في عقول الناشئة وليس المقصد الاستثمار المالي ولكن الشركة أخذت على عاتقها الاستثمار في العقول وتقدم ما تستطيع لخدمة المجتمع ورفع سقف مستوى التعليم ومجلس الإدارة أخذ على عاتقه هذا الأمر وخرجنا بمثل جائزة التميز للمعلم والمعلمة, وجائزة الإبداع والآن جائزة العمل التطوعي, ولا شك بأن شركة الجامعة تتحفز لمبادرات أكثر ونأمل أن إقبال المجتمع على هذه الجوائز سيشكل حافزاً لزيادة المبادرات مستقبلاً.

الجدير بالذكر أن جائزة العمل التطوعي  لتعليم الخرج تعزز أهداف رؤية المملكة 2030 في تقديم نموذج عملي مميز لا سيما وأن تلك البرامج اتبعت أساليب منهجية وترافقت بشكل كبير مع برامج تدريبية لبناء القدرات لدى المتطوعين والمتطوعات من الشباب، بما يعزز شخصياتهم ومهاراتهم الحياتية والمهنية ويسهم في صناعة الإنسان الذي هو محور التنمية وهدفها الأساس.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

..................................