التعليم تشارك ضمن المشروع الوطني لتعزيز القيم الأخلاقية لدى المرأة السعودية


التعليم تشارك ضمن المشروع الوطني لتعزيز القيم الأخلاقية لدى المرأة السعودية



(الصحيفة الإعلامية)- متابعات:

شاركت عدد من منسوبات التعليم في الورشة التي أقامتها جامعة دار العلوم أول أمس ضمن المشروع العلمي الوطني لتعزيز القيم الأخلاقية لدى المرأة السعودية والمدعوم من كرسي الأمير نايف
بن عبدالعزيز للقيم الأخلاقية، والتي تقوم وزارة التعليم بدعمه من خلال احتضان ورش العمل الخاصة بالمشروع في جامعاتها كجامعة الملك سعود وجامعة المجمعة وجامعة دار العلوم.
وتهدف الورشة إلى إيجاد منظومة شاملة ودقيقة وموحدة تسهم بإعطاء المعلومات المناسبة، للوصول إلى استراتيجيات تعزز القيم الاخلاقية لدى المرأة السعودية.
وتناولت الورشة مجموعة من المحاور المرتبطة بتصنيف القيم الأخلاقي التي تلتزم بها المرأة السعودية وفية خمسة عناصر : (مفهوم القيم الدينية والقيم الاجتماعية والقيم الثقافية والقيم الاقتصادية والقيم الحقوقية). والعوامل المؤثرة مع القيم الأخلاقية لدى المرأة السعودية وتضمن خمسة عوامل مؤثرة وفعالة في المجتمع السعودي وهي العوامل الدينية والعوامل الثقافية والعوامل الاجتماعية والعوامل التنظيمية. فيما تناول المحور الثالث المبادرات النوعية لتعزيز القيم الأخلاقية لدى المرأة السعودية المقترحة لتنفيذها.
وخرجت الورشة بمجموعة من التوصيات التي تؤكد على الإسهام في تعزيز القيم لدى المرأة السعودي وتحديد الأدوار المطلوبة للمشاركة الفاعلة في قياس وتقويم عوامل التغير لدى المرأة السعودية عن قيمها الأصلية والصعوبات التي تعترض ثبات القيم وتذليها.
وكانت مبادرة الكرسي بالعناية بحالة القيم لدى المرأة السعودية تأكيد للجميع على أن المرأة شريك رئيس ومحور أساس في منظومة الوطن، ليس في المجالات المختلفة من التنمية والثقافة والعلم بل وأيضاً في مجالات غرس وتعزيز القيم في الأبناء والبنات والأسرة كأحد المشاريع المنفذة على مستوى المملكة، وتشارك فيه عدة جامعات وطنية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *