لغتنا بين مطرقة الإهمال وسندان التطور


لغتنا بين مطرقة الإهمال وسندان التطور


%d9%8a

إن من اهم الأسباب التي أدت بشكل واضح الى ركاكة اللغة العربية كتابة وتحدثاً في الجيل الجديد هو عدم القناعة من قبل الكبار  في تعليم اللغة العربية واتقانها كما الجيل السابق الذي لا يكاد يتجاوز المرحلة الإبتدائية الا وقد اتقنها تصريفاً وإنشاءاً وإعراباً ..فالمهم من وجة نظر الأباء والأمهات الآن هو فقط إتقان الإملاء ، بينما يوجه الإهتمام الكبير نحو إتقان اللغات الأخرى كاللغة الإنجليزية والفرنسية لأنها على حد زعمهم هي التي تحدد مدى النجاح في المراحل المتقدمة من التعليم ..كما أن التقنيات الحديثة ووسائل التواصل الإجتماعي زرعت قناعات في الجيل أن التطور والتقدم هو أن تتحدث باللغة الأجنبية أو على الأقل تدخل في سياق حديثك كلمات وجمل أجنبية ، ولعل جهل الكبار بأهمية اتقان اللغة العربية احدثت ركاكة لدى الناشئة في التحدث عن نفسه والتعبير عن رأيه وقبل كل شيء إتقان قراءة القران الكريم الذي نعتبره مايميزنا كمسلمين عن غيرنا ممايستدعي المبادرة في حل هذه المشكله التي إن استمر تجاهلها سيحدث خللاًواضحاً في قيم ومباديء الناشئة .

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *